باب كراهية اجارة الرجل نفسه

8465 - 1 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن منصور بن يونس، عن المفضل بن عمر قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: من آجر نفسه فقد حظر على نفسه الرزق وفي رواية اخرى وكيف لا يحظره وما أصاب فيه فهو لربه الذي آجره.
8466 - 2 - علي بن محمد بن بندار، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبيه، عن ابن سنان، عن أبي الحسن عليه السلام قال: سألته عن الاجارة فقال: صالح لا بأس به إذا نصح قدر طاقته قد آجر موسى عليه السلام نفسه واشترط فقال: إن شئت ثماني وإن شئت عشرا فأنزل الله عزوجل فيه " أن تأجرني ثماني حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك(1) "
8468 - 3 - أحمد، عن أبيه، عن محمد بن عمرو، عن عمار الساباطي قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: الرجل يتجر فإن هو آجر نفسه اعطى مايصيب في تجارته فقال: لايؤاجر نفسه ولكن يسترزق الله عزوجل ويتجر فإنه إذا آجر نفسه حظر على نفسه الرزق.(2)

_____________________________
(1) القصص: 28
(2) قوله: (آجر نفسه اعطى مايصيب) في الفقيه (اعطى اكثرما يصيب). وفي التهذيبين جمع بين الاخباربحمل المنع على الكراهة. وفيه إنه يبعد أن يكون معاملة موسى وشعيب على نبينا وآله وعليهما السلام معاملة مكروهة، والاولى أن يحمل المنع على ما إذا استغرقت أوقات الموجر كلها بحيث لم يبق لنفسه منها شئ كما دل عليه الرواية الاخيرة من الحديث الاول واما إذا كانت يتعيين العمل دون الوقت كله فلا كراهية فيها، كيف وقد كان اميرالمؤمنين عليه السلام يواجرنفسه للعمل ليهودى وغيره في معرض طلب الرزق كما ورد في عدة من الاخبار. (في)